phpThumb_generated_thumbnailjpg2

 

المولودية الوجديةالرشاد البرنوصي : 1 – 1 تعادل بطعم الهزيمة

أرغم فريق الرشاد البرنوصي مضيفه المولودية الوجدية على اقتسام النقاط و الأهداف في المقابلة التي جمعتهما مساء يوم الأحد بالمركب الشرفي بوجدة برسم الدورة 24 من بطولة القسم الوطني الثاني ، رغم أن الجمهور الذي حج إلى المركب و قدر بحوالي 1500 كان يمني النفس بانتصار ، حيث أن الفريق لم ينتصر منذ الدورة 20حين انتصر على فريق آيت ملول بحصة هدفين لهدف واحد و حقق 3 تعادلات متتالية. وقبل انطلاق المباراة التي أدارها ثلاثي التحكيم من مراكش بقيادة الحكم عبد الكبير بولحجار وبمساعدة عصام بن بابا و عبد القوي حدادين ، الحكم الرابع يوسف زاهر من الناظور و المندوب بن أبي ركبة ، وقف الجميع لقراءة الفاتحة ترحما على روح أخ الزميل عبد الرازق عبدلاوي مراسل راديو مارس الذي وافته المنية مؤخرا. و بالعودة لأطوار المقابلة فان جولتها الأولى عرفت اندفاعا للبرانصة قصد هز شباك أصحاب الأرض بمحاولة رأسية للاعب القراوي لكن كرته تمكن منها الحارس الوجدي منير لمرابط . رد فعل أصدقاء الرحماني كان في الدقيقة 11 بواسطة تسديدة لمداح على بعد 25 متر ، تمر محاذية لمرمى الحارس البيضاوي . دقيقتين بعد ذلك و في الدقيقة 13 انسلال اللاعب الوجدي العماري من وسط الميدان ينتهي بتدخل الدفاع و مطالبة الجماهير حكم المقابلة بضربة جزاء بدعوى أن الكرة لمست يد أحد المدافعين البرانصة . وفي الدقيقة 36 هجوم ثنائي بواسطة الزبير و باتريك ينتهي بتدخل الدفاع البيضاوي.وحملت دقائق الوقت الضائع الخبر السار الذي انتظره محبوا المولودية بعد راسية للمهاجم جواد العماري الذي تمكن من خدع الحارس البرنوصي مانحا فريقه هدف السبق لينتهي أطوار الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض هدف الصفر. الجولة الثانية بدأت بإيقاع مرتفع إذا حاول أشبال المدرب فوزي إرباك الخصم بهدف ثان بمحاولة لرجل المقابلة جواد العماري في الدقيقة 49 تنتهي بتدخل الحارس البيضاوي عقيد الذي حول الكرة إلى الزاوية، اللاعب العماري لم يكن محظوظا حين اصطدمت كرة سددها في الدقيقة 54 بالدفاع البرنوصي. وفي الدقيقة 63 المهاجم البيضاوي أوسماعيل يستغل هفوة في الدفاع الوجدي ويقذف الكرة، لكن الحارس لمرابط تدخل وأنزل الكرة أمام المهاجم الثاني البديل امعيش الذي عرقل من طرف الحارس والحكم لم يتردد في الإعلان عن ضربة جزاء لصالح الزوار تمكن اللاعب سفيان أوسماعيل من ترجمتها إلى هدف التعادل. اللاعب امعيش ومنذ دخوله خلق متاعب كثيرة للدفاع الوجدي، اللاعب الرحماني كاد أن يحرز الهدف الثاني برأسية رائعة مرت فوق المرمى في الدقيقة 88 . وكاد سيناريو نهاية الشوط الأول أن يتكرر حين حاول البديل بندحو في الوقت الضائع أن يخدع الحارس عقيد ، الذي أنقذ مرماه بارتماءة انتحارية وحول الكرة إلى الزاوية لتنتهي المباراة بنتيجة التعادل هدف لهدف ،ويعد هذا التعادل الثامن للمولودية و الرابع على التوالي، أما بالنسبة للرشاد فهو التعادل رقم 11 . الفريق الوجدي أمامه مباراة صعبة في الدورة المقبلة حيث سيرحل لمواجهة متذيل الترتيب فريق سطاد المغربي ، أما فريق الرشاد فسيواجه فريق الاتحاد البيضاوي. الترميدي رشيد. مدرب فريق الرشاد البرنوصي نجيب الحنوني صرح قائلا: أن نتيجة التعادل كانت عادلة بحيث أن فريق المولودية تسيد الشوط الأول والفريق البرنوصي الشوط الثاني الذي كان أكثر تركيز وكان بإمكاننا الزيادة في الغلة لأننا ضيعنا عدة فرص، المستوى كان جيد في الشوط الثاني وأهنئ اللاعبين على نتيجة التعادل بوجدة وأمام خصم عنيد بحيث أنه لم ينهزم منذ عدة دورات وأضاف قائلا أنه بهذه النتيجة فالرشاد البرنوصي ضمن بقاءه بالقسم الثاني، الذي يعرف مستوى متقارب بحيث، باستثناء ست فرق المتنافسة عن بطاقتي الصعود إلى القسم الأول، فالفرق المتبقية فكلها ستحاول اللعب قصد البقاء بالقسم الثاني، فريق الرشاد له مواجهة صعبة أمام المتصدر اتحاد البيضاوي وستكون مباراة ديربي .وعن فارق النقط الضئيل بين جميع الفرق قال أن بطولة هذا الموسم فهي جيدة، وأن الفرق المتصدرة لم تتمكن من إثبات الذات و تتمكن من تسجيل فارق كبير من النقط بحيث كانت مسيرةها متذبذبة في مرحلة الإياب وبعد مرور 9 دورات لم تسجل إلا 7 و8 نقاط. الترميدي رشيد.

Source : http://www.oujdacity.net/regional-article-60720-ar/